هذه المقالة متوفرة بالـ English (الإنجليزية)

نظرة عامة

يشير الإسهال الناتج عن المضادات الحيوية إلى ارتخاء الممر، والتبرز السائل ثلاث مرات أو أكثر في اليوم بعد تناول الأدوية المستخدمة لعلاج حالات العدوى البكتيرية (المضادات الحيوية).

غالبًا ما يكون الإسهال الناتج عن المضادات الحيوية خفيفًا ولا يحتاج إلى العلاج. عادةً ما ينتهي الإسهال خلال بضعة أيام بعد أن تتوقف عن تناول المضاد الحيوي. ربما يحتاج الإسهال الناتج عن المضادات الحيوية الأكثر خطورة إلى التوقف عن تناول أدوية المضاد الحيوي أو تغييرها.((https://www.health.harvard.edu/a_to_z/antibiotic-associated-diarrhea-a-to-z))

الأعراض

بالنسبة للغالبية العظمى، يصاحب الإسهال المصاحب لتناول المضادات الحيوية بعض العلامات والأعراض الخفيفة مثل:

  • البراز الرخو.
  • التبرز المتكرر.

من المحتمل أن يبدأ الإسهال المصاحب لتناول المضادات الحيوية بعد حوالي أسبوع من بدء تناول المضادات الحيوية. على الرغم من ذلكَ، أحيانًا لا يحدُث الإسهال ولا تظهر الأعراض الأخرى إلا بعد أيام أو حتى أسابيع من الانتهاء من العلاج بالمضادات الحيوية.

الإصابة بعدوى بكتريا المطثية العسيرة

المطثية العسيرة هي بكتيريا منتجة للسموم يمكن أن تسبب أحد أنواع الإسهال المرتبط بالمضادات الحيوية الأكثر خطورة. وبالإضافة إلى التسبب في لين البراز، وتكرار التبرز، يمكن أن تسبب عدوى بكتيريا المطثية العسيرة ما يلي:

متى تزور الطبيب

اتصل بطبيبك على الفور إذا اشتدت لديك علامات وأعراض الإسهال المرتبط بالمضادات الحيوية. فهذه العلامات والأعراض شائعة في العديد من الحالات المرضية، لذا، قد يوصي الطبيب بإجراء اختبارات لتحديد السبب.((https://journals.lww.com/jaapa/Citation/2017/10000/Antibiotic_associated_diarrhea.10.aspx))

الأسباب

سبب حدوث الإسهال المرتبط بالمضادات الحيوية غير مفهوم تمامًا. ومن الشائع أن يُعتقد أنه ينشأ عندما تعمل الأدوية المضادة للبكتيريا (المضادات الحيوية) على إخلال توازن البكتيريا النافعة والضارة في السبيل الهضمي.

المضادات الحيوية التي من المرجَّح أن تُسبِّب الإسهال

يُمكن لجميع المضادات الحيوية تقريبًا أن تُسبِّب الإسهال المرتبط بالمضادات الحيوية. تشمل المضادات الحيوية الأكثر شيوعًا ما يلي:

  • السيفالوسبورين، مثل سيفدينير وسيفبودوكسيم.
  • البنسلين، مثل أموكسيسيلين وأمبيسلين.

عدوى المطثية العسيرة

عندما تسبب المضادات الحيوية اضطراب توازن البكتيريا في الجهاز الهضمي، قد تنمو بكتيريا المطثية العسيرة بسرعة تخرجها عن السيطرة. تخلق بكتيريا المطثية العسيرة سمومًا تهاجم جدار الأمعاء. تتضمن المضادات الحيوية الأكثر ارتباطًا بعدوى المطثية العسيرة الفلوروكينولونات، السيفالوسبورين، البنسلين والكليندامايسين.((https://www.healthline.com/health/antibiotics-diarrhea))

عوامل الخطر

يمكن أن يحدث الإسهال الناتج عن المضادات الحيوية لأيّ شخص يتناول المضادات الحيوية. ولكن قد تزداد احتمالية إصابتك بالإسهال الناتج عن المضادات الحيوية إذا كنت:

المضاعفات

أحد المضاعفات الأكثر شيوعًا لأي نوع من الإسهال هو فقدان السوائل والشوارد الشديد (الجفاف). يمكن أن يُشكل الجفاف خطرًا على الحياة. وتشمل العلامات والأعراض جفافًا شديدًا في الفم، والعطش الشديد، وقلة البول أو انعدامه، والضعف.((https://www.summitmedicalgroup.com/library/adult_health/aha_antibiotic_associated_diarrhea/))

الوقاية

للمساعدة في الوقاية من الإسهال الناتج عن المضادات الحيوية، جَرِّب السبل التالية:

  • لا تتناوَلِ المضادات الحيوية إلا عند الضرورة.لا تستخدِمِ المضادَّات الحيوية ما لم تشعر بضرورة لذلك. يُمكن للمضادات الحيوية معالجة العدوى البكتيرية، ولكنها لا تُفيد في علاج العدوى الفيروسية، مثل نزلات البرد والإنفلونزا.
  • اطلُبْ من مُقدِّمي الرعاية غَسْل أيديهم.إذا كنتَ مقيمًا في المستشفى، فاطلُبْ من الجميع غسل أيديهم أو استخدام مُعقِّم لليدين يحتوي على الكحول قبل التلامُس معك.
  • أخبِرْ طبيبكَ إذا سبقَتْ لكَ الإصابة بالإسهال الناتج عن المضادات الحيوية.إذ إن الإصابة بالإسهال الناتج عن المضادات الحيوية لمرة واحدة يَزيد فرص تسبُّب المضادات الحيوية في تَكرار نفس رَدِّ الفعل مرة أخرى. قد يكون طبيبكَ قادرًا على تحديد نوع آخر من المضادات الحيوية لك.((https://www.sciencedirect.com/topics/medicine-and-dentistry/antibiotic-associated-diarrhea))

التشخيص

لتشخيص الإسهال الناتج عن تناوُل المضادات الحيوية، من المحتمل أن يسألكَ طبيبكَ عن تاريخكَ الصحي، بما في ذلك ما إذا كنتَ قد تلقَّيْتَ علاجات أخيرة تتضمن مضادات حيوية. إذا اشتبه طبيبكَ في إصابتكَ بعدوى بكتيريا المطثية العسيرة، فقد يفحص عيِّنةً من البراز بحثًا عن البكتيريا.((https://www.uptodate.com/contents/antibiotic-associated-diarrhea-caused-by-clostridioides-formerly-clostridium-difficile-beyond-the-basics))

العلاج

يعتمد علاج الإسهال الناتج عن المضادات الحيوية على حدة العلامات والأعراض البادية عليك.

علاجات الإسهال الخفيف الناتج عن المضادات الحيوية

إذا كنت تعاني إسهالاً خفيفًا فقد تزول الأعراض خلال بضع أيام بعد الانتهاء من تناول العلاج بالمضادات الحيوية. قد ينصحك الطبيب في بعض الحالات بالتوقف عن تناول المضاد الحيوي إلى أن تزول أعراض الإسهال.

العلاج لمكافحة البكتيريا الضارة في عدوى المطثية العسيرة

إذا أُصبتَ بعدوى المطثية العسيرة، فسيتجه طبيبكَ غالبًا إلى وقف المضاد الحيوي الذي تتناوله حاليًّا، وقد يصف المضادات الحيوية التي تستهدف بالتحديد القضاء على البكتيريا المسبِّبة للإسهال المرتبط بالمضادات الحيوية. سوف يُطلب منكَ أيضًا أن تُوقِف الأدوية المثبِّطة لحمض المعدة. بالنسبة للأشخاص المصابين بهذا النوع من العدوى، قد تعود أعراض الإسهال للظهور، وقد يتطلَّب تكرار العلاج.((https://www.ottawahospital.on.ca/en/documents/2017/01/9-17-antibiotic-associated-diarrhea-pt-info-2013.pdf/))

نمط الحياة والعلاجات المنزلية

للتعامل مع الإسهال:

  • اشرب كمية كافية من السوائل.لمنع فقدان السوائل الخفيف نتيجة الإسهال، اشرب المزيد من الماء. لعلاج فقدان السوائل الشديد ، اشرب السوائل التي تحتوي على الماء والسكر والملح. جرِّب المرق أو عصير الفاكهة الذي لا يحتوي على نسبة عالية من السكر. تجنَّب المشروبات المرتفعة السكر أو التي تحتوي على الكحول أو الكافيين، مثل القهوة والشاي والكولا، والتي قد تَزيد تفاقم الأعراض.

بالنسبة إلى الرضَّع والأطفال المصابين بالإسهال، اسأل طبيبك عن استخدام محلول معالجة الجفاف الفموي، مثل بيديالايت، لإعادة بناء السوائل والكهارل.

  • تجنَّب تناوُل أطعمة محدَّدة.من المستحسن تجنُّب الأطعمة الدهنية والحارة أثناء حدوث الإسهال. يمكنك عادةً العودة إلى نظام غذائي طبيعي بعد فترة وجيزة من انتهاء الأعراض.
  • استفسر عن الأدوية المضادة للإسهال.في بعض حالات الإسهال الخفيف المرتبط بالمضادات الحيوية، قد يوصي طبيبك بالأدوية المضادة للإسهال، مثل لوبيراميد (إيموديام A-D). لكن استشِر طبيبك قبل تناول الأدوية المضادة للإسهال؛ لأنها يمكن أن تتداخل مع قدرة جسمك على التخلص من السموم وتؤدي إلى مضاعفات خطيرة.

قد يلجأ الناس إلى البروبيوتيك — الموجود في أطعمة مثل اللبن — على أمل أن يتمكنوا من إعادة توازن البكتيريا الصحية في السبيل الهضمي. لكن لا يوجد توافق في الآراء حول إذا ما كان البروبيوتيك الغير متاح دون وصفة طبية يمكن أن يساعد في تخفيف أعراض الإسهال المرتبط بالمضادات الحيوية. لا يبدو أن تناوُل البروبيوتيك ضار، إلا إذا كان لديك نظام مناعي ضعيف.((http://www.ijmm.org/article.asp?issn=0255-0857;year=2003;volume=21;issue=1;spage=6;epage=11;aulast=Ayyagari))