هذه المقالة متوفرة بالـ English (الإنجليزية)

نظرة عامة

يشير تلين العظام إلى ليونة ملحوظة في العظام، وغالبًا ما يسببه نقص شديد في فيتامين د. يمكن أن تؤدي العظام اللينة في الأطفال والشباب البالغين المصابين بتلين العظام إلى انحناء في أثناء النمو، وخاصة في العظام الحاملة للوزن في الساقين. يمكن أن يؤدي تلين العظام في البالغين الأكبر سنًا إلى كسور.

يختلف تلين العظام عن الحالة الأكثر شيوعًا، وهي انخفاض مستوى فيتامين د. كما يختلف تلين العظام عن هشاشة العظام، التي تسبب ترقق العظام.

ينطوي علاج تلين العظام على تقديم كالسيوم وفيتامين د بكمية كافية؛ فكلاهما مطلوب لتقوية العظام وصلابتها (تمعدن العظام)، وعلاج الاضطرابات الكامنة التي قد تؤدي إلى الإصابة بالحالة.((https://www.versusarthritis.org/about-arthritis/conditions/osteomalacia/))

الأعراض

قد لا تلاحظ ظهور أي أعراضٍ في المراحل المبكرة من هشاشة العظام، إلا أن علاماتها تكون واضحةً في صور الأشعة السينية أو نتائج الاختبارات التشخيصية الأخرى. ومع تقدم حالة هشاشة العظام، ستبدأ بالشعور بآلام العظام ووهن العضلات.

غالبًا ما يؤثر الألم الواهن المصاحب لهشاشة العظام على أسفل الظهر، وعظام الحوض، ومحيطها، والأرجل، والضلوع. قد يزداد الألم سوءًا ليلاً، أو عند زيادة الضغط على العظام، ونادرًا ما يختفي تمامًا بالراحة.

يتسبب وهن العظام وضعف الأرجل في التهادي في أثناء المشي ما يجعله أكثر بطئًا وصعوبة.((https://www.healthline.com/health/osteomalacia))

الأسباب

ينتج تلين العظام عن عيب في عملية نضج العظام. يقوم جسمك باستخدام معدني الكالسيوم والفوسفات للمساعدة في بناء عظام قوية. قد تصاب بتلين العظام إذا لم تحصل على القدر الكافي من هذه المعادن في نظامك الغذائي أو إذا لم يمتصها جسمك بشكل صحيح. قد تحدث هذه المشكلات بسبب:

  • نقص فيتامين (د).أشعة الشمس تنتج فيتامين (د) في جلدك. يمكن أن يصاب الأشخاص الذين يعيشون في المناطق التي تتعرض لساعات قليلة من أشعة الشمس أو يتبعون نظامًا غذائيًا يحتوي على نسبة منخفضة من فيتامين (د) بتلين العظام. يُعد نقص فيتامين (د) السبب الأكثر شيوعًا للإصابة بتلين العظام في جميع أنحاء العالم.
  • بعض العمليات الجراحية.عادة ما تقوم المعدة بتفتيت الطعام لإطلاق فيتامين (د) والمعادن الأخرى التي يتم امتصاصها في الأمعاء. هذه العملية يتم تعطيلها إذا خضعت لجراحة لإزالة جزء من المعدة أو إزالتها كلها، ويمكن أن تؤدي إلى نقص فيتامين (د) والكالسيوم. يمكن أن تؤدي جراحة إزالة أو مجازة الأمعاء الدقيقة إلى نقص فيتامين (د) والكالسيوم.
  • الداء البطني.في هذا الاضطراب المناعي الذاتي، يمكن أن يسبب تناول الأطعمة التي تحتوي على الجلوتين، بروتين يوجد في القمح والشعير والجاودار، تلف بطانة الأمعاء الدقيقة. بطانة الأمعاء التالفة لا تمتص العناصر الغذائية جيدًا، ويمكن أن تؤدي إلى نقص فيتامين (د) والكالسيوم.
  • اضطرابات الكبد أو الكلى.يشترك هذان العضوان في تنشيط فيتامين (د) في الجسم. يمكن أن تؤثر مشكلات الكلى أو الكبد في قدرة الجسم على إنتاج فيتامين (د) نشط.
  • الأدوية.يمكن أن تسبب بعض العقاقير المستخدمة لعلاج النوبات، بما في ذلك فينيتوين (ديلانتين وفينيتك) وفينوباربيتال، نقصًا شديدًا في فيتامين (د) وتلين العظام.((https://my.clevelandclinic.org/health/diseases/13017-osteomalacia))

عوامل الخطر

يرتفع خطر الإصابة بتلين العظام لدى الأشخاص الذين يعانون عدم كفاية امتصاص فيتامين (د) من الغذاء وعدم كفاية التعرض لأشعة الشمس، مثل كبار السن والأشخاص طريحي الفراش أو المقيمين بالمستشفى.((https://www.nhs.uk/conditions/rickets-and-osteomalacia/))

المضاعفات

إذا كنت مصابًا بداء تلين العظام، فمن المرجح أن تكون معرضًا لكسر العظام، خاصةً تلك الموجودة في الضلوع والعمود الفقري والساقين.((https://www.ncbi.nlm.nih.gov/books/NBK551616/))

الوقاية

يمكن تجنب لين العظام الناجم عن عدم كفاية التعرض لأشعة الشمس أو اتباع نظام غذائي يحتوي على نسبة منخفضة من فيتامين (د) في كثير من الأحيان عن طريق الحصول على ما يكفي من فيتامين (د).

  • تناول الأطعمة الغنية بفيتامين (د).تتضمن الأطعمة الغنية بفيتامين (د) طبيعيًا الأسماك الغنية بالزيت (السلمون والماكريل والسردين) وصفار البيض. أيضًا ابحث عن الأطعمة المعززة بفيتامين (د) مثل الحبوب والخبز والحليب والزبادي.
  • تناول المكملات الغذائية، إذا كنت تحتاجها.إذا كنت لا تحصل على ما يكفي من الفيتامينات والمعادن في نظامك الغذائي أو إذا كانت لديك حالة طبية تؤثر على قدرة جهازك الهضمي على امتصاص العناصر الغذائية بشكل صحيح، فاسأل طبيبك عن تناول فيتامين (د) ومكملات الكالسيوم.

يمكن أن يزيد تعرضك لأشعة الشمس بدون حماية من خطر إصابتك بسرطان الجلد. ليس هناك إجماع بين الخبراء حول الكمية الآمنة والكافية للتعرض لأشعة الشمس لمنع لين العظام أو علاجه.((https://medlineplus.gov/ency/article/000376.htm))

التشخيص

يمكن أن يكون تشخيص تلين العظام صعبًا. لتحديد السبب تحديدًا دقيقًا، واستبعاد اضطرابات العظام الأخرى، مثل هشاشة العظام، فقد تخضع لواحد أو أكثر من الاختبارات التالية:

  • فحوص الدم والبول.تساعد هذه الاختبارات في الكشف عن مستويات فيتامين د المنخفضة، ومشاكل الكالسيوم والفسفور.
  • الأشعة السينية.تعد الشقوق الصغيرة في العظام التي يمكن رؤيتها في الأشعة السينية إحدى خصائص تلين العظام.
  • خزعة العظام.بإجراء تخدير عام، يقوم الجراح بإدخال إبرة رفيعة عبر الجلد وإلى داخل عظمة الحوض فوق الفخذ لسحب عينة صغيرة من العظام. على الرغم من دقة خزعة العظام في الكشف عن تلين العظام، فإنه من النادر أن يكون لها داع لإجراء التشخيص.((https://www.webmd.com/osteoporosis/what-is-osteomalacia))

العلاج

لحسن الحظ، إن الحصول على ما يكفي من فيتامين “د” من خلال المكملات الغذائية عن طريق الفم لعدة أسابيع إلى شهور يمكن أن يعالج لين العظام. عادةً ما يتطلب الحفاظ على مستويات الدم الطبيعية من فيتامين “د” الاستمرار في تناول المكملات الغذائية.

قد يوصي مقدم الرعاية الصحية أيضًا بزيادة استهلاك الكالسيوم أو الفسفور، إما من خلال المكملات الغذائية أو النظام الغذائي. غالبًا ما يساعد علاج الحالات التي تؤثر على أيض فيتامين “د”، مثل أمراض الكلى والكبد أو انخفاض مستويات الفوسفات، على تحسين علامات وأعراض لين العظام.((https://medbroadcast.com/condition/getcondition/osteomalacia))