هذه المقالة متوفرة بالـ English (الإنجليزية)

نظرة عامة

فطريات الأظافر حالة شائعة تبدأ ببقعة بيضاء أو صفراء تحت طرف ظفر الأيد أو ظفر إصبع القدم. كلما تعمقت عدوى الفطريات، فقد تتسبب فطريات الأظافر في تلون الظفر ويصبح سميك ويتفتت الطرف. يمكن أن يصيب عدة أظافر.

إذا كانت حالتك بسيطة ولا تسبب إزعاج لك، فقد لا تحتاج إلى علاج. إذا كانت فطريات الأظافر تسبب ألمًا وتكون أظافر سميكة، فقد تساعدك خطوات الرعاية الذاتية والأدوية. ولكن حتى لو نجح العلاج، غالبًا ما تعود الإصابة بفطريات الأظافر مرة أخرى.

كما تُسمى فطريات الأظافر بالتهاب الظفر الفطري. عندما تصيب الفطريات المناطق بين أصابع قدميك وجسم قدميك، يُسمى ذلك بداء القدم الرياضي (سفعة القدم).((https://www.healthline.com/health/fungal-nail-infection))

الأعراض

قد تكون مصابًا بفطريات الأظفار إذا كان ظفر أو أكثر كالتالي:

  • سميكًا.
  • تَغيَّرَ لونه للأبيض ويميل للأصفر البني.
  • هشًّا، أو مفتتًا، أو خشنًا.
  • شكله مشوه.
  • لونه داكن، بسبب تراكم الفتات تحت الظفر.
  • رائحته كريهة قليلًا.

تصيب فطريات الأظفار أظفار اليد، ولكنها أكثر شيوعًا في أظفار إصبع القدم.((https://www.webmd.com/skin-problems-and-treatments/ss/slideshow-toenail-fungus))

متى تزور الطبيب

قد ترغب في رؤية الطبيب إذا لم تساعد خطواتُ الرعاية الذاتية وأصبح لون الظفر متغيرًا أو أصبح سميكًا أو مشوَّهًا بشكل متزايد. زُر الطبيب إذا كنتَ مصابًا بالسكري وتظن أنكَ مصابًا بفطريات الأظفار.

الأسباب

تحدث التهابات الأظافر الفطرية بسبب عدة كائنات فطرية (فطريات). ويُعتبر السبب الأكثر شيوعًا نوعًا من الفطريات يطلق عليه الفطريات الجلدية. يمكن أن تتسب الخميرة والعفن أيضًا في الإصابة بالتهابات الأظافر.

يمكن أن تظهر التهابات الأظافر الفطرية بين الأشخاص في أيّ عمر، ولكنها أكثر شيوعًا بين البالغين الأكبر سنًا. ومع تقدم عمر الأظافر، يمكن أن تصبح هشَّة وجافة. وتتسبب الشقوق الموجودة في الأظافر في دخول الفطريات. إن العوامل الأخرى مثل هبوط الدورة الدموية في القدم وضعف جهاز المناعة قد تلعب دورًا أيضًا.

يمكن أن تبدأ التهابات الأظافر الفطرية من قدم الرياضي (فطريات القدم)، ويمكن أن تنتشر من أحد الأظافر إلى آخر. ولكن ليس شائعًا انتقال الالتهابات من شخص آخر.((https://www.medicinenet.com/fungal_nails/article.htm))

عوامل الخطر

قد تتضمن العوامل التي تزيد من خطر الإصابة بفطريات الأظافر ما يلي:

  • أن يكون المصاب مسنًا، ونظرًا لقلة تدفق الدم، مع التعرض للفطريات للعديد من السنوات وبطء نمو الأظافر.
  • التعرق بغزارة.
  • سبق الإصابة بسعفة القدم.
  • المشي حافي القدمين في مكان عام رطب، مثل حمامات السباحة، والصالات الرياضية وغرف الاستحمام.
  • أن يكون هناك جرح خفيف بالجلد أو بالظفر أو مرض بالجلد، مثل الصدفية.
  • الإصابة بداء السكري، أو مشكلة بالدورة الدموية، أو ضعف الجهاز المناعي.((https://www.nhs.uk/conditions/fungal-nail-infection/))

المضاعفات

يمكن أن تكون الحالة الشديدة من فطريات الأظافر مؤلمة وقد تسبب ضرر دائم لأظافرك. وقد يؤدي ذلك إلى إصابات خطيرة أخرى تنتشر إلى مناطق أخرى بخلاف القدم إذا كنت تعاني من كبت الجهاز المناعي بسبب الأدوية أو داء السكري أو غيرها من الحالات.

إذا كنت مصابًا بداء السكري، فقد يكون لديك ضعف في الدورة الدموية ووصولها إلى أعصاب القدم. كما أنك معرض أيضًا لخطر أكبر يتمثل في عدوى الجلد البكتيرية (التهاب النسيج الخلوي). لذا فإن أي إصابة بسيطة نسبيًا لقدميك — بما في ذلك العدوى الفطرية للأظافر — يمكن أن تؤدي إلى مضاعفات أكثر خطورة. راجع طبيبك إذا كنت مصابًا بداء السكري وتعتقد أنك مصاب بفطريات الأظافر.((https://www.medicalnewstoday.com/articles/151952))

الوقاية

يمكن للعادات التالية أن تساعد في الحد من فطريات الأظافر أو عودة العدوى وسعفة القدم، والتي يمكن أن تؤدي إلى فطريات الأظافر:

  • اغسل يديك وقدميك بانتظام. اغسل يديك بعد لمس الظفر المصاب. رطّب أظافرك بعد غسلها.
  • قص أظافرك بطريقة مستوية ونعّم الأطراف باستخدام مبرد، وقم ببرد المناطق السميكة. طهّر مقصات أظافرك بعد كل استخدام.
  • ارتدِ جوارب تمتص العرق أو بدّل جواربك خلال اليوم.
  • اختر أحذية مصنوعة من مواد منفذة للهواء.
  • تخلص من الأحذية القديمة أو عالجها بمطهرات أو مساحيق مضادة للفطريات.
  • ارتدِ خُف في منطقة حمامات السباحة وغرف تبديل الملابس.
  • اختر صالون للأظافر الذي يستخدم أدوات مُعقمة لطلاء الأظافر لكل شخص من عملائها.
  • تخلي عن طلاء الأظافر والأظافر الصناعية.((https://www.cdc.gov/fungal/nail-infections.html))

التشخيص

سيقوم طبيبك بفحص أظافرك. كما أنه قد يأخذ بعض قصاصات الأظافر أو يجمع حطامًا من أسفل الظفر، ويقوم بإرسال عينة إلى المختبر لتحديد نوع الفطريات المسببة للعدوى.

قد تشبه أمراض أخرى، مثل الصدفية، حالات العدوى الفطرية للأظافر. كما يمكن أن تصيب كائنات حية مجهرية، مثل الفطريات والبكتيريا، الأظافر. إن معرفة سبب العدوى يساعد في تحديد أفضل مسار للعلاج.((https://www.aad.org/public/diseases/a-z/nail-fungus-treatment))

العلاج

يمكن أن يكون علاج التهابات الأظافر الفطرية أمرًا صعبًا. تحدث مع طبيبك إذا لم تكن استراتيجيات الرعاية الذاتية والمنتجات التي تُصرف دون وصفة طبية (غير موصوفة طبيًا) ذات فائدة. يتوقف العلاج على شدة حالتك ونوع الفطريات المسببة لها. يمكن أن يستغرق الأمر شهورًا لترى نتائج. وحتى إن تحسنت حالة أظافرك، فمن الشائع أن تتكرر الالتهابات.((https://www.pharmaceutical-journal.com/cpd-and-learning/learning-article/how-to-treat-fungal-nail-effectively/20205630.article?firstPass=false))

الأدوية

ربما يقوم الطبيب المتابع لحالتك بوصف مضادات الفطريات التي يتم تناولها عن طريق الفم أو وضعها على الظفر. في بعض الحالات، يكون من المفيد الجمع بين علاجات الفطريات الفموية والموضعية.

  • مضادات الفطريات الفموية: غالبًا ما تمثل العقاقير المذكورة الخيار الأول لأنها تساعد على الشفاء من العدوى بصورة أسرع من العقاقير الموضعية. تتضمن الخيارات التيربينافين (لاميسيل) والإيتراكونازول (سبورانوكس). تساعد العقاقير المذكورة على نمو ظفر جديد خالي من العدوى، يحل ببطء محل الجزء المصاب.

يتم تناول النوع المذكور من العقار عادةً لمدة تتراوح ما بين ستة أسابيع إلى 12 أسبوعًا. ولكنك لن تلاحظ النتيجة النهائية للعلاج حتى ينمو الظفر بالكامل مرة أخرى. ربما يستغرق الأمر أربعة أشهر أو أكثر للتخلص من العدوى. يبدو أن معدلات نجاح العلاج بالعقاقير المذكورة تكون أقل بين البالغين الذين تتخطى أعمارهم 65 عامًا.

ربما تتسبب مضادات الفطريات الفموية في حدوث آثار جانبية تتراوح ما بين الطفح الجلدي إلى تلف الكبد. ربما تحتاج إلى إجراء اختبارات الدم بين الحين والآخر للتحقق من مدى نجاح الأنواع المذكورة من العقاقير مع حالتك. ربما لا يوصي الأطباء بها بالنسبة للأفراد الذين يعانون من مرض الكبد أو فشل القلب الاحتقاني أو الأفراد الذين يتناولون أدوية معينة.

  • طلاء الأظافر الطبي: ربما يقوم الطبيب المتابع لحالتك بوصف طلاء أظافر طبي يُعرف باسم السيكلوبيروكس (بينلاك). يتم وضعه على الأظافر المصابة والجلد المحيط بها مرة واحدة يوميًا. بعد سبعة أيام، يتم مسح الطبقات المتراكمة وتنظيف الأظافر بالكحول ووضع الطلاء مرة أخرى. ربما تستدعي الحاجة استخدام هذا النوع من طلاء الأظافر بصورة يومية لمدة عام تقريبًا.
  • كريم الأظافر الطبي: ربما يقوم الطبيب المتابع لحالتك بوصف كريم مضاد للفطريات، يتم فركه على الأظافر المصابة بعد امتصاصه. ربما تحقق الكريمات المذكورة نتائج أفضل في حالة ترقيق الأظافر في البداية. يساعد هذا الأمر على تغلغل الدواء عبر السطح الصلب للظفر إلى الفطريات الكامنة.

لترقيق الأظافر، يتم وضع أحد المستحضرات التي تحتوي على اليوريا والتي تصرف دون وصفة طبية. أو ربما يقوم الطبيب المتابع لحالتك بترقيق سطح الظفر (الكشط) بواسطة مبرد أو غير ذلك من الأدوات.((https://www.skymd.com/conditions/toenail-fungus))

الجراحة

قد يقترح طبيبك إزالة مؤقتة لظفرك حتى يتمكن من وضع الدواء المضاد للفطريات مباشرة على موضع الالتهاب تحت الظفر.

بعض حالات العدوى الفطرية للأظافر لا تستجيب للأدوية. قد يقترح الطبيب إزالة الأظافر بشكل دائم إذا كانت العدوى شديدة أو مؤلمة للغاية((https://www.mydr.com.au/skin-hair/fungal-nail-problems))

نمط الحياة والعلاجات المنزلية

غالبًا ما يمكنك الاعتناء بالتهاب الأظافر الفطرية في المنزل:

  • يمكنك أن تجرب استخدام كريمات أو مراهم الأظافر الفطرية والتي تُصرف دون وصفة طبية: فهناك الكثير من المنتجات المتاحة. إذا لاحظت ظهور علامات بيضاء على أسطح الأظافر، فقم ببرد أظافرك، ثم انقعها في الماء، وجففها، ثم ضع الكريم أو المستحضر.
  • تقليم الأظافر وترقيقها: يساعد هذا في تقليل الشعور بالألم من خلال تقليل الضغط على الأظافر. وأيضًا إذا قمت بذلك قبل وضع مضاد الفطريات، يمكن للدواء الوصول إلى طبقات أعمق من الظفر.

قبل تقليم أو استخدام مبرد الأظافر لبرد الأظافر السميكة، قم بتليينها بالكريمات المحتوية على اليوريا. وإذا كنت تعاني من حالة تسبب ضعف تدفق الدم إلى قدميك ولا يمكنك تقليم أظافرك، فاحرص على زيارة مقدم الرعاية الصحية بشكل منتظم لتقليم أظافرك.((https://www.singlecare.com/blog/home-remedies-for-toenail-fungus/))